random
أخر الأخبار

أين نصيب نوكيا اليوم من الهواتف الذكية.

أين نصيب نوكيا اليوم من الهواتف الذكية.

أين نصيب نوكيا اليوم من الهواتف الذكية.
شرح  بداية شركة نوكيا الى مرحلة الانشار


أن علامة شركة نوكيا العملاقة الفنلندية، هي احدى علامات الأكبر والمعروفة في العالم، الشركة هيمنة على السوق الهواتف،  قبل ظهور الهواتف في العالم اصلا، وقدمت كذلك شركة نوكيا الكثير من الإبداعات وساهمت بافكار جديدة، في المنتجات نراها اليوم بشكل عادي وطبيعي، وفي ذلك الوقت شكلت اسهمها ما يوازي سبعين في المائة من القيمة الكلية  للسوق فنلندا، حينها كانت نوكيا لوحدها تساهم في خمس الصادرات ككل، وكانت انذاك تعد من اكبر 500 شركة في العالم، حتى وصلت الى ترتيب اعلى 100 شركة قيمة في القرن العشرين، نوكيا ساهمت في تطوير شبكات جي اس ام، حتى الى يومنا هذا لا زالت من مطوري الجيل الخامس، ومن اكبرهم هي 20 جي، ولتعد ثالث اكبر شركة، من هذه الناحية الى جانب موتورولا، وإريكسون، وكان الناس في ذلك الوقت اذا حمل هاتفا نوكيا فهو من المتميزين والمتقدمين انذاك، وهذه المعلومات والأرقام للأسف لم تعد موجودة اليوم، الشركة للأسف، هي تصارع من اجل حصة السوقية توازي تقريبا واحد في المئة، بينما كانت يوم من الأيام شركة نوكيا تفوق العشرين بالمئة، قبل ان تحصل أبل وسامسونج حتى عل 10%، السؤال ما الذي حدث لشركة نوكيا العملاقة، حتى وصلت الى ماهي عليه اليوم.

بداية شركة نوكيا للهواتف الذكية.

أول ظهور لهاتف يحمل اسم نوكيا، يعود الى سنة 1995، ولكن تاريخ شركة نوكيا اطول بكثير من ذلك التاريخ، لأن تأسيس شركة نوكيا، جاء سنة 1865، تقريبا قبل 150 سنة، ولكن بدايتها كانت مثلها مثل باقي الشركات في هذا المجال، ولكن لم تكن شركة نوكيا اصلا في بدايتها تقنية، شركة نوكيا تنقلت في العديد من الصناعات والمنتوجات، وأول ما بدات به شركة نوكيا هو الألواح الخشبية، وبعدها دخلت في شراكة مع احدى الشركات تعمل في مجال البلاستيك، والمطاط تحديدا مجال السيارات، وفي بداية القرن 19، اضافة شركة ثالثة تعمل في مجال صناعة الأسلاك الكهربائية، الى هذا التحالف الثلاثي، وهذه البداية كانت احدى اكبر انتشار الثورة الصناعية التي بدات في دولة فرنسا، في نهاية القرن السابع عشر، مهندس هذه الشركة كان يعمل مهندس لحفريات المناجم في مدينة نوكيا فنلندا، المدينة التي جاء اسمها على شركة نوكيا التاريخية، وتم تحديدا تسجيل هذا الإسم رسميا سنة 1967، بعد دمج ثلاثة شركات، وتغيير الشعار لأول مرة منذ التأسيس شركات نوكيا.

 صناعة الاتصالات لشركات نوكيا.

 وفي بداية السبعينيات دخلت الشركا في مجال الاتصالات عن طريق تصميم وتطوير معدات خاصة بجهاز الراديو، واستطاعت ان تفوز بمناقصة للحكومة، كي تكون هي المسؤولة عن البحث والتطوير لمعدات المستخدمة للجيش الخاصة بالإتصالات، والأمور الالكترونية والتقنية، لجيوشهم الوطنيه هذا الأمر جعل نوكيا تدخل القطاع التجاري إلى المستخدمين من خلال تقديم معدات الراديو تضاف داخل السيارات، والأمر الذي كان مكتشف في ذلك الحين، وهذه البداية جعلت شركا تكبر، وفي فترة السبعينيات إلى منتصف ثمنينات، شركة نوكيا جربت كذلك تصنيع تلفزيونات والكمبيوترات الكثير من الالكترونيات، المختلفة وهذه هي البداية الحقيقية لتوسيع او التواسع شركة نوكيا.

فترة التوسع شركة نوكيا.

وجاء هذا التوسع لشركة نوكيا، بعد شراء شركات كبيرة وعالمية، وشراء ايضا اقسام لتطوير معدات واجهزة نوكيا. من كمبيوترات من شركة اريكسون، وعدة الشركات تقوم بتصنيع التلفزيون، الأمر الذي جعل نوكيا ثالث أكبر علامة تجارية لجهاز تلفاز، في اوروبا ذلك الوقت، وكذلك تمت شراء هواتف اسمها مبيرة، شركة التي كانت تنتج هواتف في الستينات، من القرن الماضي، وهذه شركة ، بنت عليها نوكيا مستقبلها في مجال الهواتف، المعروفة في عالمنا اليوم، الشركة كانت تنتج، أجهزة الاتصالات حول العالم، ومن الأمور التي ساعدت نوكيا على الانتشار، أن شركة مبيرة، كانت لا تضع علاماتها التجارية او اسمها على اجهزة الاتصالات، التي كانت تصنع، الشركة مبيرة كانت تصنع أجهز تثبت في السيارات، وبعدها استوعبت الشركة، ان الناس تريد التحدث في جهاز الهاتف خارج السيارة، هل تريد التحدث في أي مكان، وعندها اطلقت نوكيا جهاز موبيرا سيناتور، سنة 1985،  وكان حينها أول هاتف تم صنعه تحت شبكة نوكيا حينها، وكان اكبر بكثير ذلك الجهاز على ما يخطر في بالك من كلمة جوال، وكان يستخدم من قبل رؤساء الدول، وشخصيات بارزة، وشركات الكبرى في العالم.

تقدم شركات نوكيا في الصناعة.

صناعة نوكيا هذا الجهاز تحت اسم سيناتور، وستخدم فقط عند الطبقة المرموقة في ذلك الوقت، وبعدها تم اطلاق نسخة موبيرة اسيتمن، وكان هذا الجهاز يستهدف رجل الأعمال، والطبقة الطبيعية من الناس، استمرت الشركة في صنعة وتحديثات لهذه السلسلة،  إلى بداية التسعينيات، وهذه الفترة تزامنة مع ازمة اقتصادية كان العالم يمر منها في ذالك الوقت، وتم تعيين مدير تنفيذي جديد لشركة نوكيا العملاقة، وهذا الرجل جاء من إدارة الأبناك إلى مدير شركة، وجد  الشركة تعمل في عشرات القطاعات وقرر انهاء كافة منتوجات نوكيا الأخرى من تلفزيونات، وإطارات، واجهزة الراديو، والتركيز على الهواتف النقالة فقط، وقام المدير التنفيذي لشركة نوكيا بابيع جميع الأقسام المتفرعة، ومضت شركة في التصاعد الى مستقبل افضل.


مرحلة تحول نوكيا تقنيا.

وسنة 1990، اجريت أول مكالمة استخدام جهاز جوال جي اس ام، المكالمة كانت في دولة فيرلاندا من طرف الرئيس الوزراء فنلندا، على أبراج الإتصال وبنية تحتية احدثتها شركة نوكيا، وكذلك كانت على اول جهاز في العالم، يعمل بشبكة جي اس ام، هي لم تكن اول مكالمة أجريت في العالم، أول مكالمة هاتفية أجريت في العالم، كانت على جهاز متطور وهو موتورولا، ولكن على شبكة الجيل الأول ولم تعود موجودة في عالمنا اليوم، لكن شركة جي اس ام، لا تزال موجودة إلى يومنا هذا ولم يتغير فيها أي شيء، ولا زالت تعمل في نفس المدى وتردد، وهي كذلك الشبكة الرئيسية، المستخدمة في الاتصالات اللاسلكية حول العالم بشكل موحد، شركة نوكيا كان لها دور في تطوير نفسها، لأنها كانت على اللائحة، التي تضم كبار الشركات من سيمنس وغيرها الذين بداؤا على هذه التقنية في منتصف التمنينات، وكذلك كانت نوكيا صباقة لإطلاق أو الهاتف، يعمل بها وهو نوكيا 1011، وهذا الهاتف كانت اخر ما انتجت شركة موبيرة، لأن نوكيا اشترتها بعد ذلك بشكل نهائي، وكان هذا الهاتف ينزل تقريبا نصف كيلو جرام، وكان سعر هذه النسخة من الهاتف تقارب 1700 دولار، وهذا الجهاز كان لا يملك القدرة حتى على ارسال الرسائل.

تصاعد الإقتصادي لنوكيا.

بدات شركة نوكيا تكبر اقتصاديا واستطاعت نوكيا النهوض بارباحها إلى من مليار دولار في بداية التسعينيات، الى 4 مليار دولار في نهاية العقد، وموازات مع اطلاق اجهزة من نسخة 2110، وهذه النسخة استحودت على السوق سنة 1995،وايضا كان هذا الهاتف أول من حمل الرنة المشهورة، وكذلك اطلق النسخة 8110 الاسطورية لسنة 1996، وجاء بعده نسخة 3110، وانتشر بسرعة كبيرة سنة 1997، وبعدها سنة 1998، تم اطلاق نسخة6110، ونسخة 6130، وهذه المجموعة من هواتف نوكيا، هي التي كانت تحمل أول لعبة سنيك وهي لعبة الثعبان المعروفة على هواتف نوكيا، وهذه المجموعة ايضا جعلت نوكيا تحتفل بمئة مليون هاتف يباع في ذلك الوقت،  وأول مرة تتصدر شركة نوكيا الحصة السوقي العالمية وجاءت بعدها موتورولا،وفي سنة 1998 ايضا تم الكشف على نسخة نوكيا كومينيك، قدمت هذه النسخة فكرة غير مسبوقة، كانت تعرف في ذلك الوقت بالشبكة العنكبوتية أو باختصار الانترنت، لكن هذا الكلام كان يتم عن ربط الهاتف بموديم والموديم يربط بالانترنت، ولكن بغض النظر على فكرة انك تتصفح بيانات على الجوال، كانت تتجول إلى حقيق حينة، وهذا الجهاز كذلك جلب عمالقة الانترنت في هذا المجال، وكانت هناك اشاعات حول شراء مايكروسوفت شركة نوكيا، وانتشرت هذه الاشاعات لأن ادارة الشركة مايكروسوفت اعجبت بهذا الجهاز، الذي تم اختراعة من شركة نوكيا، وكانت العشرات من الموظفين مايكروسوفت يحملنا هذا الهاتف، وفي نهاية العقد كان فوزا ساحقا لنوكيا، وهكذا استمرت شركة نوكيا في الانتشار واختراع الهواتف النقالة عبر العالم.










 

google-playkhamsatmostaqltradent