random
أخر الأخبار

مؤسس وحش التسوق الكتروني أمازون

 مؤسس وحش التسوق الكتروني امازون.


اليوم نتحدث عن الرجل الذي استطاع أن يزيحه بيل جيتس، عن قائمة كاغنى رجل في العالم. كي يحمل هو هذا الرقم بجدارة واستحقاق، بتروى  تقدر ب 200 مليار دولار، انها اكبر قصة نجاح مشويقة إنه مؤسس شركة امازون العملاقة، الموقع الذي يعتبر من اكثر المواقع التجارة الالكترونية انتشارا في العالم.

مؤسس وحش التسوق الكتروني أمازون
جيف بيزوس مؤسس شركة امازون 


 ويحمل رقم واحد عندما يتعلق الأمر بالشراء عبر الانترنت، أو التجارة الإلكترونية. جيف بزووس، ازداد في الثاني عشر من شهر يناير سنة 1964، في مدينة ألبكيركي في الولايات المتحدة الأمريكية، وكانت أمه لازالة في سن المراهقة عندما تزوجت بوالديه، وبعد انفصالها عنه تزوجة من مغل بزووس، وهو مهاجر من كوبا وقام ميغال بتبني جيف كي يحمل اسم عائلته، التحق جيف بمدرستي ميامي بالميتو الثانوية، وكان جيف بزووس، مهووس في العلوم التكنولوجية، منذ بداية الطفولة كذلك قام بانشاء مختبر صغيرا في كراج المنزل، وتخرج كذلك من جامعة، Princeton university, بالولايات المتحدة الامريكية، بعد ان حصل على شهادة البكالوريوس في هندسة الكهربائية، والعلوم الكمبيوتر، في مرتبتي الشرف، ويقول بزووس، انه عمل في احدى المطاعم ماكدونالدز، في الاجازات والعطل الصيفية، وبعدها عمل محللا ماليا لشركة دي اي شاو، ليصبح بيل بزووس، اصغر نائبي للرئيس في تاريخ الشركة الثالثة قبل فكرة بيع الكتب عبر شبكة الانترنت، وعلى الرغم من جاذبية منصبة في الشركة المالية الشعرة جيف بزووس، بالملل قبل ان يتوجه إلى الشركة المالية دي اي شاو، والبحث عن العمل على فرص الإستثمارية على شبكة الأنترنت.

كيف جاءت فكرة انشاء امازون  جيف بزووس.

تخلى جاف على كل شيء، وقرر ملاحقة فكرته المجنونة والغير المتوقع، وهي بيع الكتب القديمة عبر شبكة الانترنت. تخلى على منصبه الكبير وبدا مغامرته المجنونة، وتحرك إلى وادي السيليكون لتاسيس موقع امازون دوت كوم،  لم يكن من السهل اقناع كبار المستثمرين على مليون دولار، لاطلاق شركة ليسا لها مثيل في التاريخ، وهذا كان اكبر تحدي لجيف بيزوس سنة 1995، لجمع مليون دولار، لبداية الشركة وضمان الاستمرار في العمل، ويعبر على ذلك بيزوس بقوله مرت علية أيام كان يمكن أن تتلاشى أو تنهار فيها الشركة، قبل ان تبدا باعمالها عبر شبكة الأنترنت، لم يتوفر في تلك الفترة لبزوس المستثمرين الراغبين في تمويل فكرة المليون دولار امريكية، غير أنه وجدها بحوزته مبلغ 100 الف دولار، حصل عليه من والديه والذي يصفه بيزوس، بالبضراء التقليدية التي تاتي من الأشخاص الذين يراهنون على تنظيم العمل، وليس على الاعتماد على فكرة انشاء الشركة، وبالاعتماد على قليل من معارفه من خلال علاقته بهم في اعماله السابقة واستطاع بيزوس، عمل عدة لقاءات مع المستثمرين الكبار في قرية سيليكون، وفي فترة امتدت بضعة اشهر التقى حوالي 60 مستثمرا لدعم مشروعه، وعمل  في الوقت  على التوظيف العديد من المبرمجين لتصميم الموقع، وانهاء التفاصيل الشركة المثيرة للجدل، وخلال هذه الفترة توصل بيزوس بالعديد من التعليقات، لأشخاص لا يؤمنون بهذه الشركة او موقع عبر الانترنت، وكان العديد من اصحاب التعليقات يعتقدون فشل الموقع وعدم الاستمرار في البيع عبر الانترنت، وكانت الكثير من التعليقات تقول ما السبب الذي يدفع الزبائن لشراء الكتب من الانترنت، ورغم تشكيك العديد من خبراء تسوق الالكتروني، الا ان موقع الحقق انتشارا كبيرا، وحقق مبيعات عبر العالم وبات معروفا.

انتشار موقع امازون في العالم.

 وفي سنة 1997، لم تقتصر منتجات امازون على الكتب فحسب بل كانت تبيع اقراص الموسيقى. او ما يعرف بالسيديات والعاب الفيديو والبرامج، وفي سنة 2002، بدا الموقع كذلك ببيع الملابس كما تم انشاء موقع محرك البحث في سنة 2003، هذا المحرك كان متخصصا في التجارة الالكترونية ، وحينها بدا المستثمرون يدركون ان مؤسس موقع امازون بيزوس، خطط للمستقبل باقتظار وتحكم في الموقع الالكتروني، وقال مؤسس شركة امازون العملاقة بيزوس، كنت اعلم اذا فشلت لن اندم ابدا، كنت اعلم ايضا ان الشيء الوحيد الذي كنت سوف اندم عليه هو عدم المحاولة في انشاء هذا الموقع، وبعد مرور عدة اعوام على انشاء موقع امازون دوت كوم، بدا حينها في المستثمرون بالاصطفاف خارج مكتبي بيزوس، محاولين اقناعهم بالاستثمار في شركته الواعدة والناجحة  في التجارة الالكترونية، الرجل جيف بيزوس، من رجال الاعمال الذين لا يعيرون اي اهتمام للاعلانات الترويجية في التلفاز، وذلك باقتناعه ان استخدام الاعلانات التلفازية يبني سمعة الشركة، وذلك بالاستناد الى ما تقوله الشركة،  وليس بما يقوله الزبائن عن  انفسهم، يقول مؤسس شركة امازون جيف بيزوس، اذا كان تمت امر اكتشفناه هو ان الزبائن يتمتعون بصفات اقوى، واذا كان بوسعنا اسعاد أو إرضاء الزبائن سيكون حينها  بمقدورهم الترويج لشركتنا أو منتجات التي نبيعها في الموقع الالكتروني، ويتم اخبار اكثر من خمسة أو ستة الاف اشخاص اخرين عن الموقع.

استمرار نجحت موقع امازون.

الهم نجحت موقع امازون دوت كوم، جيف بيزوس سنة 2004، قام بانشاء شركة blue origin. للرحلة السفر الى الفضاء وتهدف لوجود انشاء دائما للعنصر بشري للفضاء الخارجي، وبعدها قدم بيزوس، فكرة جديدة من خلال موقع امازون، تقديمه للطرح جهاز كندل للقراءة الالكترونية، وهو جهاز كمبيوتر لوحي صغير ونافسة اجهزة ابل، من خلال ميزات الشاشات اللمس المضيئة التي تتيح للمستخدمين ميزة القراءة المريحة في الظلام، والذي يمكنه الاتصال كذلك  باشبكة الانترنت لشراء  الكتب الالكترونية، وتحميلها وقراءتها على الجهاز ايضا، وفي سنة 2013 اشترى جيف بيزوس، صحيفة واشنطن بوست العريقة، وكل مؤسساتها لخدمة موقع امازون، بامبلغ قدره 250 مليون دولار امريكي، وفي السنة نفسها كشف جيف بيزوس، امازون برايمر التي استعمل الطائرة بدون طيار، لحمل المنتج الى الزبائن الذين لا يبعدون على اكثر من عشرة اميال عن موقع الشركة، وهكذا استمرت شركة امازون العملاقة في نجاحاتها وانتشارها في العالم.






google-playkhamsatmostaqltradent